13/10/2011 الإفراج عن المعتقل السياسي الصحراوي ” الوالي أميدان “

تارودانت / المغرب:

الإفراج عن المعتقل السياسي الصحراوي
” الوالي أميدان ”

أفرجت السلطات المغربية بتاريخ 13 أكتوبر / تشرين أول 2011 عن المعتقل السياسي الصحراوي ” الوالي أميدان ” من السجن الفلاحي بتارودانت / المغرب بعد أن قضى مدة الحكم الصادرة في حقه و المحددة في 05 سنوات سجنا نافذا قضاها متنقلا بين السجن المحلي ( لكحل ) بالعيون / الصحراء الغربية و السجن الفلاحي المذكور.

و كان ” الوالي أميدان ” قد تعرض للاعتقال السياسي حوالي الساعة 11 صباحا ( 11h00mn ) بتاريخ 12 أكتوبر / تشرين أول 2006 من منزل عائلته بحي معطى الله بالعيون / الصحراء الغربية من طرف عناصر الاستخبارات المغربية كانوا مسلحين بأسلحة نارية عمدوا إلى مداهمة المنزل المذكور بالقوة.

و خضع حسب إفادته إلى التحقيق و التعذيب بمقر الشرطة القضائية لعدة ساعات قبل أن تتسلمه عناصر من الدرك المغربي و تقوم باستنطاقه و إخضاعه للتعذيب و سوء المعاملة انتهت بمتابعته بتهم ذات طابع جنائي، أحيل على إثرها بتاريخ 16 أكتوبر / تشرين أول 2006 على السجن المحلي ( لكحل ) بالعيون / الصحراء الغربية، حيث قضى مدة تجاوزت السنة و النصف بموجب حكم صادر عن غرفة الجنائيات ابتدائيا و استئنافيا بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالمدينة المذكورة ، مدته 05 سنوات سجنا نافذا فبل أن ينقل إلى السجن الفلاحي بتارودانت / المغرب، حيث قضى باقي المدة بعيدا عن عائلته و أصدقائه بمسافة تقدر بحوالي 700 كلم، و هي مسافة شاقة عانت منها عائلته بالخصوص.

و تعود أسباب اعتقال ” الوالي أميدان ” إلى مشاركته الدائمة في مختلف المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و موقفه من قضية الصحراء الغربية، حيث سبق و أن تعرض للاعتقال على نفس الخلفية و الأسباب سنة 2005 بالعيون / الصحراء الغربية و حوكم ابتدائيا ب 06 أشهر سجنا نافذا و استئنافيا ب سنة واحدة سجنا نافذا قبل أن يفرج عنه رفقة مدافعين عن حقوق الإنسان و معتقلين سياسيين صحراويين بتاريخ 25 مارس / آدار 2006 نتيجة ضغط المنظمات الحقوقية الدولية و البرلمان الأوربي.

و جدير بالذكر أن المعتقل السياسي الصحراوي ” الوالي أميدان ” تعرض بداخل السجن المحلي ( لكحل ) بالعيون / الصحراء الغربية لمجموعة من الاعتداءات الجسدية و اللفظية من قبل إدارة السجن و بعض الموظفين و خاض العديد من الإضرابات الإنذارية و المفتوحة عن الطعام ، احتجاجا على الظروف المزرية و المعاملة القاسية و المهينة أو المشينة التي طالته طيلة مدة اعتقاله التعسفي.

و للتذكير فإن ” الوالي أميدان ” من مواليد سنة 1986 بالعيون / الصحراء الغربية توبع في ملف جنائي رفقة المعتقلين السياسيين الصحراويين ” بشري بن الطالب ” و ” الشيخ أميدان ” المتواجدين رهن الاعتقال السياسي بالسجن المحلي بأيت ملول / المغرب بموجب حكم قضائي مدته 05 سنوات سجنا نافذا كذلك.

This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s