مجموعةالأطر العليا الصحراوية المعطلة تطالب باسقاط الجنسية المغربية الرباط في : 17 أكتوبر 2011

الرباط في : 17 أكتوبر 2011

مجموعةالأطر العليا الصحراوية المعطلة تطالب باسقاط الجنسية المغربية

بيان استنكاري للرأي العام الدولي :

في ظل الاحتقان السياسي والاجتماعي الذي تعيشه كل المداشر الصحراوية الناتجة عن السياسة العنصرية للدولة المغربية اتجاه أبناء الصحراء، وأمام هذا الواقع لم تقف الجماهير الصحراوية مكتوفة الأيدي اتجاه هذه العنصرية المغربية، إذ خرجت في مسيرات نضالية ضدا على هذا الواقع، التي عبرت من خلالها الجماهير الصحراوية عن بطوليتها وعزمها تحقيق كافة المطالب.

وفي هذا الإطار نالت مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة حظها الأوفر من القمع والتنكيل والتسويف بملفها الملبي، بعد أن دخلت هذه المجموعة في معركة نضالية بطولية طويلة النفس من أجل انتزاع حقها المشروع في العيش الكريم والشغل القار التي دامت أزيد من شهر في عاصمة الدولة المغربية – الرباط، فبعد الوعد بالحوار المقرر عقده يومه 17 أتوبر 2011 بمقر ولاية الرباط سلا زمور زعير بين اللجنة التمثيلية للمجموعة مع المسئولين المغاربة المكلفين بالتشغيل، إلا أن الأطر العليا الصحراوية استضمت بتدخل عنيف من طرف الأجهزة القمعية المغربية بعد تواجدها أمام ملحقة وزارة الداخلية المغربيةالمكلفة بالشؤون الصحراوية دعما لرفاقهم وانتظار لما ستؤول إليه نتائج الحوار، هذا التدخل الذي خلف عدة إصابات بليغة في صفوف الأطر الصحراوية ونشر جو من الرعب لثنيهم عن مواصلة نضالهم السلمي من أجل الحرية والتشغيل، وفور توصلها بالخبر انسحبت اللجنة التمثيلية من الحوار مستنكرة هذه الممارسات القمعية تجاه المجموعة، لتلتحق هي الأخرى بالقواعد المرابطة في الشارع العام بحي حسان، ليتم فتح حلقية استنكارية في ذات الشارع، مما أدى بالمسئولين الأمنيين تعزيز قواتهم القمعية حيث حج إلى مكان رباط الأشراف الصحراويين أزيد من 10 سيارات (صطافيتات) محملة بكافة تلاوين القمع السرية والعلنية ( السيمي – القوات المساعدة – التدخل السريع – الدي اس تي .. )، إلا أن الأطر العليا الصحراوية تحدت ل هذه القوى القمعية واستمرت في حلقيتها رافعة شعارات سياسية بالأساس ، حيث قرت أنه لا حوار بعد اليوم مع جلادي المعطلين الصحراويين وأنه لا يمكن للحوارات المقبلة أن تكون إلا برعاية أممية. كما أعلنوا عن اسقاط للجنسية المغربية وذلك بجمعهم بطائق التعريف حيث سيتم تقديمها لهيئة الأمم المتحدة المتواجدة بالرباط يوم غد كما سيتم تنفيذ وقفة احتجاجية واستنكارية أمام مقر مكتب الأمم المتحدة المتواجد بالرباط، كما سيتم مراسلة كل من السفارة الاسبانية والفرنسية والجزائرية والموريتانية وكافة الجمعيات والمنظمات الحقوقية الدولية لإخبارها بهذه المهزلة وهذا التعامل المغربي مع خيرة أبناء الصحراء.

وبناء على ما تم ذكره نعلن نحن مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة للرأي العام المحلي والدولي ما يلي:

* استنكارنا:
* للتدخل القمعي في حق مجموعتنا.
* لسياسة التماطل والأذان الصماء التي يتم التعامل بها مع الأطر العليا الصحراوية المعطلة.
* للتدخلات الهمجية في حق أهالينا في كل المداشر الصحراوية المحتلة .
* مطالبتنا بـ:
* الإدماج الفوري والمباشر في أسلاك الوظيفة العمومية .
* محاسبة المسئولين عن التدخل القمعي الأخير في حق مجموعتنا.
* كافة الجمعيات والمنظمات الحقوقية دعمنا في مسيرتنا النضالية.
* عزمنا :
* الدخول في أشال نضالية غير مسبوقة.
* مواصلة درب النضال مهما كلف الأمر ولو بدمائنا.
* التخلي عن الجنسية المغربية.

وإذ نحمل المسئولية الكاملة لما ستئول إليه الأوضاع للنظام المغربي

This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s